المرصد السوري لحقوق الانسان

بطلب من “الحكومة التركية”.. الجبهة الوطنية للتحرير تندمج مع “الجيش الوطني” على هيئة 4 فيالق تابعة “لوزارة الدفاع ضمن الحكومة السورية المؤقتة”

علم “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن تشكيل “الجيش الوطني” العسكري الموالي والمدعوم من تركيا، عمدت إلى ضمن عدة فصائل عاملة في حلب وإدلب وحماة واللاذقية لتصبح منضوية في تشكيل واحد تحت مظلة واحدة وهي “وزارة الدفاع التابعة للحكومة السورية المؤقتة”، وأبلغت مصادر “المرصد السوري” أن الجبهة الوطنية للتحرير العاملة في اللاذقية وإدلب وحماة، اندمجت بشكل رسمي ضمن هيكل الجيش الوطني، وستتحول “الوطنية للتحرير” إلى فيالق مرقمة (4,5,6,7)، لتنضم إلى الفيالق الثلاث الأولى العاملة ضمن منطقتي “غصن الزيتون ودرع الفرات” في الريف الحلبي، وأضافت المصادر “للمرصد السوري”، أن عملية الاندماج هذه جاءت بطلب مباشر من “الحكومة التركية”.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول