بظروف مجهولة.. العثور على جثة عنصر من فيلق المجد مقتولا بريف عفرين

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الأهالي في قرية ماملي التابعة لناحية راجو بريف عفرين شمال غربي حلب، التي تخضع لنفوذ فصائل غرفة عمليات “غصن الزيتون” عثرو صباح اليوم على جثة عنصر من فصيل فيلق المجد مقتولا بطلقة في الرأس و عليه آثار تعذيب ومرمياً بجانب إحدى الطرق في القرية، دون معلومات عن هوية الفاعلين حتى اللحظة.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصد خلال شهر أبريل/نيسان الفائت مقتل ثلاثة مدنيين بطرق وأساليب مختلفة هم شاب قتل بطلق ناري في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، حيثُ تم العثور عليه مقتولاً وعلى جسده آثار تعذيب دون معرفة معلومات عن هويته، ومسن فقد حياته متأثراً جراحه التي أصيب بها، جراء الاشتباكات التي جرت بتاريخ 7 نيسان بين فرقة الحمزة وفيلق الشام في ناحية بلبل بريف عفرين، ووفاة شاب متأثراً بإصابته التي أصيب بها جراء اندلاع اقتتال عائلي في قرية قطمة بناحية شران بريف عفرين

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد