بظروف وحوادث مختلفة منذ بداية العام.. استشهاد 118 مدني بينهم 23 طفل في مناطق “الإدارة الذاتية”

105

تشهد مناطق “الإدارة الذاتية” عمليات قتل متنوعة بظروف مختلفة، في ظل انتشار السلاح والاقتتالات العائلية التي تتوسع لتأخذ طابع عشائري، وانتشار مخلفات الحرب السورية، والعمليات العسكرية بين القوى التي تقابل مناطق نفوذ “قسد”، بالإضافة إلى هجمات تشنها خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وفي هذا السياق، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، منذ بداية العام الجاري استشهاد 118 مدني بينهم 23 طفلا. من ضمن الحصيلة 18 قتلوا على يد “التنظيم”، بالإضافة إلى مقتل 42 بجرائم قتل، وفيما يلي التوزيع الشهري للخسائر البشرية منذ بداية كانون الثاني ولغاية 7 أيار الجاري:

 

-كانون الثاني استشهد 20 من المدنيين بينهم سيدة و5 أطفال، هم:
-8 بينهم طفل وسيدة بجرائم قتل
-5 باقتتالات عائلية وعشائرية
-3 بينهم طفل برصاص عشوائي
-طفلان بمخلفات الحرب
-1 على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”
-طفل على يد قوات النظام

 

-شباط، 28 من المدنيين بينهم 12 طفل، هم:
-8 أطفال بمخلفات حرب
-7 بينهم طفل على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”
-4 بينهم طفل بجرائم قتل
-5 باقتتالات عائلية وعشائرية
-1 باستهداف جوي من قبل “مسيّرة تركية”
-1 على يد قسد
-طفل على يد قوات النظام
-طفل برصاص عشوائي

 

-آذار، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، 38 من المدنيين بينهم 8 أطفال و4 نساء، هم:
-4 بينهم 3 أطفال بمخلفات حرب
-سيدة ورجل على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”
-15 بينهم طفلين وسيدتين بجرائم قتل
-6 بينهم سيدة وطفل باقتتالات عائلية وعشائرية
-6 على يد قسد
-1 على يد قوات النظام
-3 بينهم طفلان بانفجارات
-1 برصاص حرس الحدود العراقي

 

-نيسان وثق المرصد السوري مقتل، 25 من المدنيين بينهم طفل، هم:
-3 على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”
-12 بينهم طفل بجرائم قتل
-1 باقتتالات عائلية وعشائرية
-3 على يد قوات النظام
-2 برصاص مجهولين
-3 على يد قسد
-1 على يد الفصائل

 

-أيار، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 7 مدنيين في ظروف مختلفة منها على يد التنظيم وجرائم قتل بالإضافة إلى اقتتالات عشائرية هم:
-2 مدني على يد ” تنظيم “الدولة الإسلامية”.
-3 بجريمة قتل بينهم سيدة
-1باقتتالات عائلية وعشائرية
-1 بلغم أرضي