بعبوة ناسفة.. اغتيال والد قيادي في الدفاع الوطني ورئيس مجلس مدينة تلبيسة بريف حمص

محافظة حمص: قتل رئيس مجلس مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، بعملية اغتيال، صباح اليوم، حيث جرى استهداف سيارته بعبوة ناسفة، مما أدى إلى مقتله.
وأكدت المصادر أن عملية التفجير جرت قرب مسجد خديجة ضمن الحي الغربي على الطريق الواصل ما بين قرية جبورين ومدينة تلبيسة.
وأجبرت الخلافات الأخيرة بين رئيس مجلس مدينة تلبيسة ومحافظ حمص، بسحب الأول لترشيحه من الانتخابات الأخيرة عقب فتح مجموعة من ملفات الفساد والاختلاس المالي التي حصل عليها رئيس مجلس مدينة تلبيسة من المشاريع الحكومية التي كانت مخصصة لمدينة تلبيسة والقرى التابعة لها أثناء دورته الأخيرة.
وتجدر الإشارة إلى أن نجل رئيس مجلس مدينة تلبيسة يشغل منصب رئيس ميليشيا الدفاع الوطني في ريف حمص الشمالي.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا في 8 تشرين الأول، مقتل مواطنين وتاجر مخدرات نتيجة تبادل إطلاق نار بينهم، في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن مرتكب تاجر المخدرات الذي قتل لاحقا، استهدف المواطنين بالرصاص.
يشار إلى أن تاجر المخدرات معروف محلياً وهو من أبرز تجار “المخدرات” في المنطقة وتدعمه ميليشيا “حزب الله” اللبناني.