بعبوة ناسفة زرعها “التنظيم”.. مقتل 5 من الفرقة 25 “مهام خاصة”بينهم ضابط في بادية تدمر شرقي حمص

450

محافظة حمص: قتل ضابط برتبة نقيب و4 آخرين من عناصر الفرقة 25 “مهام خاصة” المدعومة من روسيا، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها عناصر خلايا “التنظيم”، بسيارتهم في بادية تدمر بريف حمص الشرقي.

ويواصل “التنظيم” تصعيد عملياته في مناطق متفرقة من البادية السورية من خلال تكثيف الاستهدافات والهجمات وتفجير الألغام والعبوات الناسفة مستهدفاً قوات النظام بشكل خاص موقعاً المزيد من القتلى والمصابين في صفوفهم، حيث صعد “التنظيم” هجماته بشكل لافت خلال الأيام القليلة الفائتة بالتزامن مع انطلاق عمليات تمشيط تنفذها قوات النظام في البادية السورية.

وتشارك في عمليات تمشيط البادية السورية عدة فرق من قوات النظام ومجموعات من المسلحين الموالين للنظام وبدعم وقيادة القوات الروسية التي تنفذ ضربات جوية على مواقع يعتقد أن التنظيم يستخدمها للتواري عن الأنظار في شن هجماته.

وتعمل قوات النظام على قطع الطرقات والممرات وتدمير كهف ومغار يعتقد أن عناصر التنظيم يستخدموها للتخفي وشن هجماته ضد قوات النظام.

 

وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 434 قتيلاً منذ مطلع العام 2024، هم:

29 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم 3 بقصف جوي روسي، والبقية على يد قوات النظام والميليشيات ورعاة الأغنام.

362 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 33 من الميليشيات الموالية لإيران من الجنسية السورية، قتلوا في 142 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص.

و43 مدني بينهم طفل وسيدة بهجمات التنظيم في البادية.

 

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:

– 49 عملية في بادية دير الزور، أسفرت عن مقتل 106 من العسكريين بينهم 12 من الميليشيات الموالية لإيران، و8 من التنظيم، و18 مدنيين بينهم 17 من العاملين في جمع الكمأة من ضمنهم سيدة.

– 66 عملية في بادية حمص، أسفرت عن مقتل 176 من العسكريين بينهم 15من الميليشيات الموالية لإيران، و18 من التنظيم، واستشهاد 16 مدنيين بينهم 2 من العاملين بجمع الكمأة.

– 17 عملية في بادية الرقة، أسفرت عن مقتل 41 من العسكريين بينهم 2 من الميليشيات التابعة لإيران، و3 من التنظيم و2 مدنيين من العاملين بجمع الكمأة.

– 10 عمليات في بادية حماة، أسفرت عن مقتل 34 من العسكريين بينهم 1 من الميليشيات التابعة لإيران، واستشهاد 7 مدنيين بينهم طفل.

– 2 عملية في بادية حلب، أسفرت عن مقتل 5 من العسكريين بينهم 3 من الميليشيات الموالية لإيران.