مقتل قائد إحدى التشكيلات العسكرية التابعة للفرقة 25 “مهام خاصة” المدعومة من روسيا جراء انفجار عبوة ناسفة في منزله

محافظة حماة: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بمقتل المدعو “يوسف بديع شاهين” الملقب ( أبو حيدر)، قائد مجموعات الشاهين التابعة للفرقة 25 “مهام خاصة” المدعومة من روسيا و التي يقودها العميد سهيل الحسن الملقب “بالنمر”.

ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن “شاهين” قتل إثر انفجار عبوة ناسفة في منزله الكائن في مدينة مصياف بريف حماة الغربي.

وقالت مصادر من مدينة مصياف، أن مقتله هو عملية اغتيال بسبب خلافات داخل الفرقة 25 “مهام خاصة”.

وتستمر الفرقة 25 “مهام خاصة” المدعومة من روسيا بأعمالها ومشاركتها في القتال لجانب القوات الروسية بعد أن أوعزت روسيا بتدريب وإرسال الآلاف من عناصر الفرقة إلى روسيا بهدف إجراء دورات تدريبية والمشاركة الفعلية بالعمليات القتالية في الحرب الروسية ضد أوكرانيا.

وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان من داخل الفرقة 25 “مهام خاصة”، المدعومة من روسيا التي يقودها العميد سهيل الحسن الملقب بـ”النمر”، قد أفادت بتاريخ 21 أيلول/ سبتمبر الجاري ، أن مئات العناصر من الفرقة المتواجدين في أوكرانيا منذ أشهر قد بدأوا فعلياً منذ يومين بالانخراط في العمليات القتالية التي تقودها روسيا ضد أوكرانيا.

ووفقاً للمصادر، فقد بدأ العناصر بالمشاركة في العمليات العسكرية ضمن المناطق التي تسيطر عليها روسيا شرق أوكرانيا، وذلك بعد أن جرى نقلهم من سوريا إلى روسيا عبر مطار “حميميم”، وقد تلقوا هناك تدريبات عسكرية خلال الأشهر الماضية، كما ويتقن العديد منهم اللغة الروسية بعد خضوعهم لدورات عسكرية في روسيا منذ العام الفائت قبل بدء العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا.