بعبوة نـ ـا سـ ـفـ ـة.. مجهولون يستهدفون سيارة عـ ـسـ ـكـ ـرية تابعة لـ “مجلس منبج العسكري” بريف منبج شرقي حلب

محافظة حلب: أقدم مجهولون على زرع عبوة ناسفة داخل سيارة عسكرية تابعة لمجلس منبج العسكري المنضوي ضمن التشكيلات العسكرية التابعة لـ “قسد”، وذلك بالقرب منطقة المطاحن بريف منبج شرقي حلب، ما أدى إلى تفجيرها، دون وقوع خسائر بشرية.
ويأتي ذلك، بعد هدوء حذر الذي شهدته المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” في شمال وشرق سوريا.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثق في 13 أيلول الفائت، مقتل عنصرين اثنين من عناصر قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، وذلك إثر إطلاق النار عليهما من قبل سجين لدى قسد، عند إحدى مشافي مدينة منبج بريف حلب الشرقي.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن السجين تظاهر بالمرض ليتم نقله إلى المشفى بغية تلقي العلاج، وبعد دخوله المشفى استطاع الاستيلاء على سلاح أحد الحراس من “الأسايش”، وأطلق النار عليه مما أدى لمقتل اثنين على الفور، قبل أن يلوذ بالفرار، ولم تعرف تبعيت السجين حتى اللحظة.