بعد أسابيع من إنشاء القاعدة العسكرية الأولى في الرقة.. “التحالف الدولي” يجهز قاعدة عسكرية ثانية في المدينة

محافظة الرقة: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، تجهيز قوات “التحالف الدولي” لقاعدة عسكرية جديدة في مدينة الرقة.
وتقع القاعدة الجديدة وهي الثانية في الرقة بين الجسرين القديم والجديد في المدينة
واستقدمت قوات “التحالف الدولي” مواد لوجستية وكتل اسمنتية، لتعزيز حمايتها.
ويأتي ذلك، بعد أسابيع من تجهيز القاعدة العسكرية في مقر الفرقة 17 في مدينة الرقة.
وأشار المرصد السوري، منتصف كانون الأول، أن القوات الأمريكية تتحضر للإعلان عن أول قاعدة عسكرية في الرقة، بعد انسحابها قبل أكثر من 3 سنوات، إبان عملية “نبع السلام” التركية في العام 2019.
ويأتي ذلك، بعد الانتهاء من مهبط الطيران والثكنة العسكرية داخل مبنى الفرقة 17 قرب مدينة الرقة، في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الفائت، في حين اقتصر تواجد القوات الأمريكية على مركز واحد للاستخبارت cia، في مدينة الطبقة.
وتحدثت مصادر خاصة للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الولايات المتحدة بصدد تجهيز قاعدة عسكرية جديدة في مركز مدينة الرقة وبالتحديد بالقرب من جسر الرشيد “الجديد” في مدخل المدينة الجنوبي.
وفي رسالة واضحة على إعادة انتشار التواجد الأمريكي بالرقة، سيرت القوات الأمريكية دورية عسكرية أمريكية، في منطقة طريق أبيض شرق الرقة 25 كيلو متر.
كما تواجدت، دورية أمريكية ترفع علم الولايات المتحدة، لأول مرة، في حين كانت تتجول الوفود العسكرية والاستخباراتية في الرقة دون رفع العلم.