بعد أسابيع من اتفاق وقف إطلاق النار، دخول أولى المساعدات إلى مضايا وكفريا والفوعة

دخلت 3 شاحنات تحمل مساعدات إنسانية وإغاثية إلى بلدة مضايا المحاذية لمدينة الزبداني بريف دمشق، والتي يقطنها آلاف المواطنين النازحين من الزبداني، بالتزامن مع إدخال 3 شاحنات تحمل مساعدات إغاثية وإنسانية إلى بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية بريف إدلب، وذلك ضمن الاتفاق الذي تم في شهر أيلول / سبتمبر الفائت من العام الجاري، برعاية تركية وإيرانية وبضمان من الأمم المتحدة إلى اتفاق بين حزب الله اللبناني من طرف، ومقاتلي الزبداني وحركة أحرار الشام الإسلامية من طرف آخر، في الزبداني وكفريا والفوعة