بعد أسبوع من اعتقاله.. استشهاد مهندس من أبناء تدمر تحت وطأة التعذيب في فرع “الأمن السياسي” بمدينة حمص

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد مهندس من أبناء مدينة تدمر بريف حمص، تحت وطأة التعذيب على يد سجاني النظام في فرع “الأمن السياسي” بمدينة حمص
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن المهندس جرى اعتقاله من مدينة حمص قبل نحو أسبوع، قبل أن يتلقى ذويه خبر وفاته تحت التعذيب
الجدير ذكره بأن المهندس شغل سابقًا مديرًا لمؤسسة مياه تدمر وكان متواجدًا في مخيم الركبان حتى أواخر العام 2017، قبل أن يغادر المخيم إلى مناطق سيطرة النظام في حمص.
وبذلك، يرتفع إلى 62 تعداد المدنيين الذين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهادهم تحت التعذيب داخل المعتقلات الأمنية التابعة للنظام السوري منذ مطلع العام 2022،  بينهم 38 أبناء الغوطة الشرقية سلم النظام السوري أوراقهم الثبوتية لذويهم في شهر شباط.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد