بعد أسبوع من انطلاقها.. “الفرقة الرابعة” توقف دورة عسكرية لنحو 200 عنصر وتزجهم في حملة تمشيط بحثاً عن خلايا “التنظيم” في بادية الميادين

340

محافظة دير الزور: أفادت مصادر المرصد السوري، بأن قيادة “الفرقة الرابعة” أوقفت الدورة العسكرية التي كانت قد بدأتها قبل أسبوع في معسكر الطلائع بمدينة دير الزور لنحو 200 من عناصر المصالحات والتسويات، وذلك بسبب انطلاق حملة تمشيط بحثاً عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية الميادين بريف دير الزور الشرقي، حيث زجت الفرقة بالعناصر في الحملة بعد أن أوقفت الدورة العسكرية التي كان من المقرر أن تستمر لمدة 3 أشهر.

ووفقاً للمصادر، فقد جرى اعتقال عدد من العناصر ب رفضهم الانضمام لحملة التمشيط من قبل مكتب أمن “الفرقة الرابعة”، في منطقة البلعوم بمدينة الميادين.

وفي 7 حزيران الجاري، بدأت الفرقة الرابعة التي يقودها “ماهر الأسد” شقيق رأس النظام، بدورة عسكرية في معسكر الطلائع بمدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام والميليشيات الموالية لإيران، شارك فيها نحو 200 عنصر انضموا حديثاً للفرقة بعد خضوعهم لإجراءات تسوية مع قوات النظام، وهؤلاء ممن كانوا فارين من أداء “الخدمة الإلزامية”، والمنشقين عن قوات النظام، والبعض منهم متهمين بارتكاب جرائم عسكرية، حيث انطلقت الدورة أمس الأول بإشراف عدد من ضباط الفرقة الرابعة لتستمر لمدة 3 أشهر، ومن المقرر نقلهم بعد انتهاء الدورة إلى نقاط الفرقة الرابعة وقطعاتها العسكرية في المحافظة.