بعد أسبوع من هجمات قوات النظام الفاشلة على كبانة.. المجموعات الجهادية والفصائل تنفذ هجوماً معاكساً على محاور عدة في جبال اللاذقية بتمهيد ناري مكثف وعنيف

50

اندلعت اشتباكات عنيفة على محاور في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، في هجوم تنفذه الفصائل الجهادية على مواقع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محور كبانة وعدة محاور أخرى بالمنطقة، ترافق الهجوم مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف من قبل قوات النظام على محاور القتال، فيما نفذت الفصائل عمليات تسلل على مواقع قوات النظام في كل من عين القنطرة وتلة ابواسعد وكتف سندو وتلة الحدادة  في ريف اللاذقية، مستغلةً الفصائل حالة الطقس والظروف الجوية السيئة في ريف اللاذقية التي تعيق حركة سلاح الجو. كما استهدفت الفصائل المقاتلة والإسلامية قلعة شلف ومواقع قوات النظام في ريف اللاذقية ومعسكر جورين في سهل الغاب. يأتي ذلك بعد أسبوع من الهجمات ومحاولات التقدم الفاشلة لقوات النظام على محور كبانة، حيث قتل وقضى فيها أكثر من 90 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والتنظيمات الجهادية.

وشهدت أجواء منطقة “خفض التصعيد” غياب الطائرات الحربية الروسية منذ مابعد ظهر يوم أمس الخميس وحتى الآن، فيما ساد الهدوء الحذر والنسبي تخلله سقوط قذائف بين الحين والآخر على نقاط التماس ضمن قطاعات منطقة “خفض التصعيد” الأربعة، حيث قصفت قوات النظام البرية ليلة أمس وصباح اليوم كل من حيش ومعرة حرمة وكفرسجنة والشيخ مصطفى وارينبة والشيخ دامس وتحتايا وام جلال بريف إدلب الجنوبي والشرقي، وميدان غزال بريف حماة الشمالي، وفي سياق ذلك قصفت الفصائل الإسلامية قبيل منتصف الليل مواقع قوات النظام في حرش الكركات بريف حماة الشمالي، تزامن ذلك مع اشتباكات متقطعة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية من جهة أخرى، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية