بعد أكثر من 40 سنة.. طائرة تركية تستهدف منزل مكث فيه عبدالله أوجلان أول قائد لحزب العمال الكردستاني في منطقة عين العرب (كوباني)

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، فجر اليوم، قيام طائرة مسيرة تابعة للقوات التركية، باستهداف منزلاً في ريف عين العرب (كوباني)، ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن المنزل يقع في قرية علبلور بريف عين العرب الغربي، وهو المنزل الذي مكث فيه زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان قبل أكثر من 40 سنة حين جاء من تركيا إلى سورية، وأدت الضربة اليوم إلى أضرار مادية حيث لا يتواجد أحد بالمنزل، والهدف الرئيسي من هذه الضربة هو استهداف رمزية الأمر.

وكان المرصد السوري رصد في 16 آذار الفائت، خروج مظاهرة حاشدة للمواطنين والموظفين وطلاب المدارس في مدينة الدرباسية في ريف الحسكة، للمطالبة بالإفراج عن زعيم “حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان” القابع في السجون التركية، وجاءت المظاهرة بعد تجول موالين لعبد الله أوجلان وسيارات مزودة بمكبرات صوت في شوارع مدينة الدرباسية بريف الحسكة، مساء الأمس، وحثوا من خلالها الأهالي على إغلاق محالهم التجارية والإضراب اليوم الثلاثاء للخروج بمظاهرة تطالب السلطات التركية بالإفراج عن زعيم “حزب العمال الكردستاني”.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، في 15 شباط الفائت، خروج عدة مظاهرات في مناطق متفرقة من مناطق “الإدارة الذاتية” للمطالبة بالإفراج عن “عبدالله أوجلان” من السجون التركية، حيث خرجت التظاهرات في كل من ” عين العرب(كوباني)، والرقة ومنبج والدرباسية وعامودا والقامشلي وتربي سبي ورميلان وكركي لكي والمالكية والحسكة والشدادي ومناطق أُخرى من المدن البلدات الواقعة تحت نفوذ “الإدارة الذاتية”، وبحسب مصادر المرصد، فإن “الشبيبة الثورية” هددت أصحاب المحال التجارية بتكسيرها في حال رفضهم إغلاق محالهم والخروج بالمظاهرات، كما جرى تنظيم “ندوات” في بعض مناطق الإدارة الذاتية للتعريب والحديث عن شخصية أوجلان.