بعد أكثر من 72 ساعة من الهدوء الحذر.. اشتباكات متبادلة بين “الجيش الوطني” والقوات الكردية في ريف حلب

محافظة حلب: اندلعت اشتباكات عنيفة بين فصائل “الجيش الوطني” من جهة، والقوات الكردية من جهة أخرى، على محور قرية أناب في ريف حلب الشمالي، تزامنا مع قصف بالأسلحة الثقيلة على مواقع السيطرة بينهما، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية حتى الآن.
ويأتي ذلك، بعد هدوء حذر شهدته محاور ريف حلب الشمالي، لأكثر من 72 ساعة.
وأشار المرصد السوري في 3 تشرين الأول/أكتوبر، أن اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة دارت بين “الجيش الوطني” من جهة والقوات الكردية والنظام السوري من جهة أخرى على محور قرية كلجبرين بريف إعزاز شمالي حلب، وسط تبادل للقصف المدفعي بين الطرفين.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، في 2 تشرين الأول، اندلاع اشتباكات عنيفة بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، والقوات الكردية وقوات النظام من جهة أخرى على محور قرية أبين بناحية شيراوا بريف عفرين شمالي حلب، وسط قصف مدفعي متبادل على محاور الاشتباكات، جاءت بعد ساعات من قصف مسيرة تركية بالصواريخ قرية البيلونة وأطراف مدينة تل رفعت ضمن مناطق انتشار القوات الكردية وقوات النظام شمالي حلب.