بعد أن أخرجته هيئة تحرير الشام من جبل التركمان.. طائرة حربية روسية تستهدف أحد منازل “مسلم الشيشاني” وتصيب عائلته

108

 

استهدفت طائرة حربية روسية واحدًا من منازل الجهادي المعروف “مسلم الشيشاني” قائد جماعة “جنود الشام”، في محيط قريتي اليعقوبية-الجديدة بريف جسر الشغور الشمالي، وأسفر الاستهداف عن مقتل عنصر حرس وإصابة عائلة “مسلم الشيشاني” بينهم زوجته وعدد من أطفاله الإناث.
والجدير بالذكر أن “مسلم الشيشاني”، أحد أهم المطلوبين لروسيا، ويتنقل بين عدة منازل للتموية وخوفًا من الاستهداف الروسي، في حين استهدفت الطائرات الحربية الروسية إحدى مواقعه في المنطقة ذاتها، ودن أن تتمكن منه.
كما استشهد مواطنين من قرى جبل الأكراد بريف اللاذقية وهما رجل وطفله الوحيد كانا في موقع الاستهداف.
وكانت هيئة تحرير الشام قد أجبرت  “مسلم الشيشاني” خروجه من معقله السابق في جبل التركمان الذي كان عصيًا على الطائرات الروسية إلى ريف إدلب، بعد اقتتال عنيف بين الجهاديين الأتراك والأذريين والشيشانيين من جهة، وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى.
ويستوطن المهاجرون في منازل تسيطر عليها هيئة تحرير الشام، تعود ملكيتها لأبناء الديانة المسيحية الذين نزحوا من المنطقة مع اقتراب التنظيمات الجهادية منها، مثل أهالي اليعقوبية والقنية والجديدة والغسانية وحلوز والعالية إضافة إلى قرى صغيرة ومزارع في ريف جسر الشغور.