بعد أن أغرقت البلاد بالمخدرات.. قوات النظام تعتقل 8 أشخاص من تجار ومروجين في دمشق

1٬553

محافظة دمشق:  اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، 8 أشخاص من تجار المخدرات ومروجيها، في منطقة الحميدية في العاصمة دمشق، وجرى اقتيادهم إلى جهة مجهولة.

كما عثر بحوزة هؤلاء التجار على كميات كبيرة من المواد المخدرة، حيث يتولون مهام إغراق المنطقة بمواد مخدرة، ولا سيما بين الفئة الشابة، بإشراف مباشر من ميليشيا حزب الله اللبناني.

وتأتي هذه الخطوات لإيهام المجتمع الدولي، بأن النظام وأجهزته الأمنية يسعون إلى محاربة تجار المخدرات في البلاد.

بينما يقابل ذلك، انتشار واسع لتجار المخدرات وتزايد أعداد مروجيها في عموم المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام والمليشيات الموالية لها، وغالبا ما يودي إلى حدوث خلافات بين أجهزة النظام وبين تجار المخدرات.

حيث رصد المرصد السوري لحقوق الانسان، بتاريخ 19 تشرين الثاني الجاري، اعتقال تاجر مخدرات من قبل شعبة المخابرات العسكرية التابعة للنظام، في فليطة بريف القلمون الغربي بريف دمشق، بسبب خلاف على عائدات السرقة والمخدرات.

وفي تاريخ 10 تشرين الثاني الجاري، المرصد السوري لحقوق الانسان ، رصد  إصابة أحد كبار تاجر مخدرات ومروجيها بجراح متفاوتة، ويعمل لصالح قوات النظام، في عملية اغتيال جديدة من قبل مسلحين مجهولين، حيث جرى استهدافه بالرصاص المباشر، أثناء تواجده في بلدة بيت جن بريف دمشق.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد بتاريخ 9 تشرين الثاني الجاري، مقتل متعاون مع شعبة المخابرات العسكرية التابعة للنظام، والذي يعتبر من أكبر تجار المخدرات ومروجيها في المنطقة، في عملية اغتيال طالته أمام منزله، من قبل مسلحين مجهولين، في مدينة يبرود بريف دمشق.

وينحدر القتيل من قرية بخعة بريف دمشق، وعقب اغتياله، استنفرت عناصر شعبة المخابرات العسكرية وأمن الدولة في المدينة، مع استقدام تعزيزات عسكرية لكتيبة الهجانة، وسط إغلاق مداخل ومخارج المدينة، لبدء بعملية تمشيط الطريق الواصل بين بلدة رأس العين وبخعة.