بعد أن تجمع عشرات المدنيين بساحة باب الهوى للذهاب إلى أوروبا عبر تركيا.. رحلة “قافلة السلام” تنتهي قبل أن تبدأ

محافظة إدلب: توافد العشرات من المدنيين منذ ساعات الصباح الأولى لساحة معبر “باب الهوى” الحدودي مع لواء اسكندرون بعد انطلاق دعوات لقافلة بشرية تحت اسم “قافلة السلام” للهجرة إلى الدول الأوروبية عبر الأراضي التركية.
وأفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن نحو 290 شخص بينهم نساء وأطفال تجمعوا في الساحة العامة للمعبر انتظروا الإذن بدخولهم الأراضي التركية لمواصلة طريقهم باتجاه الدول الأوروبية، بيد أنهم مُنعوا من العبور وعادوا أدراجهم مرة أخرى لتنتهي رحلة “قافلة السلام” قبل أن تبدأ، كما جرى التعرض للمدنيين من قبل قوات عسكرية متواجدة هناك بالضرب وجرى مصادرة كاميرات لناشطين أيضاً.
وانطلقت في وقت سابق دعوات لخروج قافلة بشرية تحت اسم “قافلة السلام” لآلاف المدنيين في الشمال السوري عبر معبر “باب الهوى” للهجرة باتجاه الدول الأوروبية، بينما انطلقت دعوات لقافلة مماثلة حملت اسم “قافلة النور” لخروج اللاجئين السوريين في تركيا إلى الدول الأوروبية تنديداً بحملات العنصرية والمضايقات التي يعاني منها اللاجئون السوريون في تركيا.