بعد أن حاصرته قوات النظام في الضفة الغربية… قوات سوريا الديمقراطية تحاصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في الضفة الشرقية لنهر الفرات

29

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: واصلت قوات سوريا الديمقراطية عملياتها العسكرية في الضفة الشرقية من نهر الفرات، وذلك عقب توقفها منذ 5 أيام، حيث اندلعت اشتباكات اليوم في محاور بالمنطقة، بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، وذلك ضمن استمرار عملية “عاصفة الجزيرة” والتي انطلقت في الثلث الأول من أيلول / سبتمبر الفائت من العام الجاري 2017، ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تمكن قوات سوريا الديمقراطية من إحراز تقدم هام في المنطقة، تمثل بوصولهم إلى الحدود السورية – العراقية انطلاقاً من حقل الكشمة النفطي، حيث تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من خلال هذا التقدم، تمكنت من تطويق المنطقة ومحاصرة عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في مثلث البوكمال – حقول التنك – الحدود السورية – العراقية، كما مكنها هذا التقدم الاستراتيجي من شطر تواجد تنظيم “الدولة الإسلامية” في ما تبقى له بالضفة الشرقية لنهر الفرات إلى جيبين اثنين.

كما كانت قوات سوريا الديمقراطية قد وصلت إلى مسافة أقل من 20 كلم عن مدينة البوكمال في الـ 15 من شهر تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، كما يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية كانت قد حققت تقدم في الفترة الممتدة من الـ 11 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري وحتى الـ 18 من الشهر ذاته، حيث سيطرت على كامل المنطقة الممتدة من البصيرة وحتى أطراف قرية الجرذي الغربي، والتي تتضمن بلدات وقرى البصيرة وأبريهة والشحيل والحوايج وذيبان والطيانة والشنان وسويدان جزيرة ودرنج.

http://www.mediafire.com/convkey/1fc6/a96b6febncoyoeuzg.jpg