المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد أن قتلت وشردت آلته العسكرية أهلها.. بشار الأسد يدلي بصوته على أنقاض مدينة دوما في الغوطة الشرقية

دوما، إحدى مدن غوطة دمشق الشرقية، التي لطالما شهدت على بطش النظام السوري من ارتكاب آلته العسكرية لمجازر فيها وتدميرها وصولاً إلى تهجير أهلها باتفاق روسي-تركي في نيسان/أبريل 2018، وسيطرة قوات النظام عليها، ها هي اليوم يُدنسها بشار الأسد رئيس النظام السوري في إطار مسرحية الانتخابات الرئاسية، ويدلي بصوته فيها كأحد المرشحين في سباق الانتخابات برفقة زوجته أسماء الأخرس.
يذكر أن آخر تلك المجازر كانت قبيل تهجير أهلها بساعات، حين استشهد وأصيب العشرات بقصف جوي يحوي غازات.
المرصد السوري أشار صباح اليوم، إلى انطلاق العرض الأول لمسرحية “الانتخابات الرئاسية” ضمن مناطق نفوذ النظام السوري بمختلف المحافظات، فكما جرت العادة في كل انتخابات رئاسية، يتوافد الموظفون والعاملون ضمن القطاعات الحكومية إلى مراكز الاقتراع تحت تهديد الفصل في حال رفضهم المشاركة وإثبات تواجدهم وإعطاء صوتهم بالطبع لبشار الأسد وهو ما شهدناه بتسجيلات صوتية مسربة أو رسائل تهديد من قبل الأجهزة الأمنية والمدراء في عدة مناطق كالحسكة والقامشلي ودرعا والسويداء وحمص وغيرها من المناطق، ولأن عملية الانتخابات ليست إلا مسرحية هزلية، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان سحب الهويات الشخصية من قبل المواطنين بشكل جماعي لتعجيل عملية الانتخابات والتصويت نيابة عنهم بشكل جماعي لرئيس النظام السوري بشار الأسد، كما أن هناك من يذهب لصناديق الاقتراع لولائه الكامل لبشار الأسد ونظامه.
يأتي ذلك في ظل تعالي الأصوات الرافضة لهذه المسرحية في مناطق سورية عدة أبرزها درعا مهد الثورة السورية، حيث تشهد بلدات ومدن جاسم وتسيل والمزيريب وتل شهاب ونامر ومليحة العطس ومناطق أخرى في درعا إضراب عام رافضين المشاركة في هذه المهزلة، بالإضافة لمنشورات وملصقات في ريف حمص الشمالي والغوطة الشرقية والسويداء رافضة للانتخابات هذه، كما تشهد مناطق النظام في مدينتي الحسكة والقامشلي حركة أقل من طبيعية، بينما قام مجهولون بإلقاء قنبلة يدوية خلال الساعات الفائتة على مقر الفرقة الحزبية في قرية المزرعة بريف السويداء وهو مركز اقتراع، دون معلومات عن خسائر بشرية

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول