بعد أوامره للشبان بمراجعة “مراكزه الأمنية” تنظيم “الدولة الإسلامية” يعتقل نحو 40 شاباً ورجلاً في الرقة

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان::  تبين أن الطائرات الحربية التي قصف محيط مدينة الرقة يوم أمس، استهدفت أماكن في منطقة الفرقة 17 عند الأطراف الشمالية لمدينة الرقة المعقل الرئيسي لتنظيم “الدولة الإسلامية”، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر البشرية حتى اللحظة، في حين علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” اعتقل يوم أمس نحو 40 شاباً ورجلاً في مدينة الرقة واقتادهم إلى جهة مجهولة، فيما لم ترد معلومات حتى اللحظة عن أسباب اعتقالهم، وأبدت مصادر موثوقة للمرصد تخوفها أن يتكون الاعتقالات جاءت على خلفية نية التنظيم بـ “تجنيد” هؤلاء المعتقلين للقتال في صفوفها، وكان المرصد قد نشر أمس الأول أن ن عشرات العوائل بدأت بالنزوح من مدينة الرقة، بعدما تواردت أنباء عن التحضير لهجوم على مدينة الرقة، وأكدت المصادر أن معظم العوائل اتجهت نحو ريف الرقة الغربي ومناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب الشمالي الشرقي، كما علم نشطاء المرصد من عدة مصادر موثوقة، أن التنظيم بدأ بالطلب من الشبان والفتيان الذين تتجاوز أعمارهم الـ 14، مراجعة مراكز “الشرطة والتجنيد مصطحبين معهم أوراقهم الثبوتية”، ورجحت المصادر قيام التنظيم بهذا الأجراء بغية “تجنيد المسجلين لديه فوق سن الـ 14 مستقبلاً”، حيث دفع هذا الإجراء الكثير من الشبان في المدينة إلى مغادرتها، ليستوقفهم حاجز تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة الطبقة بريف الرقة الغربي، ويقوم بتفتيشهم واستجوابهم، حول الوجهة التي يقصدونها، كما أكدت المصادر ذاتها أن عناصر حاجز الطبقة، قاموا بإعادة كل من اعترف صراحة بنيته السفر لخارج “أراضي الدولة الإسلامية”، في الوقت الذي دقق فيه عناصر الحاجز على المتجهين نحو ريف حلب الشمالي الشرقي، واستجوبوهم عن سبب ذهابهم وأي منطقة سينتقلون إليها، وعما إذا كان لديهم أقارب في الوجهة التي يقصدونها