بعد أيام من إصابته.. مقتل عنصر من حركة أحرار الشام باشتباكات السيطرة على معبر الحمران

917

محافظة حلب: فارق عنصر بـ”حركة أحرار الشام” حياته متأثرا بإصابته، نتيجة الاشتباكات التي دارت بين فصيل “فرقة السلطان مراد” من جهة، و”حركة أحرار الشام” المتحالفة مع “الهيئة” من جهة أخرى، بتاريخ 29 من أيلول الفائت، قرب معبر الحمران بريف جرابلس شرق حلب.

وبذلك، يرتفع عدد القتلى وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان 17 قتيل خلال الاشتباكات وهم: 9 من فصائل “الجيش الوطني” المتصارعة مع أحرار الشام و8 من الأخيرة.

وأشار المرصد السوري في 26 من أيلول الفائت، إلى اندلاع اشتباكات مسلحة بين مجموعات تابعة لهيئة تحرير الشام وأحرار عولان التابعة لحركة أحرار الشام الإسلامية وتجمع الشهباء من طرف، وفصيل فرقة السلطان مراد من طرف آخر، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين الجهتين في كل من قريتي النعمان وشدود بريف الباب واحتميلات ودويبق ودابق بريف اخترين، كما دارت اشتباكات في قرى الظاهرية والصابونية وشعينة والبوزاني بريف جرابلس ضمن منطقة “درع الفرات” بريف حلب الشمالي.