بعد أيام من إغلاق مدارس بسبب توقف الدعم.. “حكومة الإنقاذ “تقرر دعم التعليم في إدلب

محافظة إدلب: أعلنت “حكومة الإنقاذ” العاملة في إدلب اليوم عن بدء تطبيق خطة لدعم وزارة التربية والتعليم، حيث سيتم دعم المدارس الغير مكفولة في مرحلتي التعليم الثانية والثالثة، وذلك خلال جلسة دعا لها “مجلس الشورى العام” بحضور قائد “هيئة تحرير الشام” “أبو محمد الجولاني” ورئيس مجلس الوزراء في “حكومة الإنقاذ” “علي كده”.

ومن المقرر أن تقدم “حكومة الإنقاذ” كفالات شهرية للمدرسين تتراوح ما بين 100 إلى 300 دولار أمريكي شهرياً.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار بتاريخ 23 تشرين الأول الجاري، إلى توقف 5 مدارس ثانوية في مدينة إدلب عن التدريس نتيجة توقف الدعم عنها وعدم قدرة الكوادر التدريسية متابعة عملية التدريس بسبب عدم تلقيهم رواتب منذ عدة أشهر.

ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن كلاً من مدارس “المتنبي”، و “الثورة”، و “حسام حجازي”، و”العروبة”، و “العز بن عبد السلام”، أعلنت التوقف عن التدريس بعد توقف إحدى المنظمات عن دعمها.