بعد أيام من اختطافه.. أهالي يتعرفون على ج-ث-ة مواطن أ-ع-د-م في ريف درعا

محافظة درعا: تعرف أهالي على الجثة التي عثر عليها قبل يومين في ريف درعا الشمالي.
وذكرت مصادر المرصد السوري، أن الجثة تعود لمواطن من أبناء القنيطرة، جرى اختطافه مع سيارته، تزامنا مع العملية الأمنية في مدينة جاسم منتصف تشرين الأول، وألقيت جثته شرقي تل أم حوران الواقع بين مدينتي نوى وجاسم في ريف محافظة درعا.
ويرجح بأن القتيل له ارتباطات بالخلية التي تم استئصال أفرادها في مدينة جاسم، بحسب ماذكرت مصادر محلية.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري450 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل388 شخصا، هم:180 من المدنيين بينهم 4 سيدات و6 أطفال، و153 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و33 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و10 عناصر بتنظيم “الدولة الإسلامية” و8 مجهولي الهوية و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.