المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد أيام من الغارات الأمريكية على مواقع للميليشيات الإيرانية قرب الحدود السورية-العراقية.. تعزيزات جديدة تصل من العراق إلى ريف البوكمال

 

محافظة دير الزور-المرصد السوري لحقوق الإنسان: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الميليشيات الإيرانية تواصل استقدام تعزيزات عسكرية إلى مناطق نفوذها في ريف دير الزور، حيث وصلت 3 حافلات قادمة من العراق، تقل عناصر إلى مقرات ميليشيا “سيد الشهداء” في قرية الهري الواقعة بريف البوكمال على الحدود السورية-العراقية شرقي دير الزور، تزامن دخول تلك القوات مع استنفار لعناصر الميليشيات الإيرانية.

ويأتي ذلك بعد أيام من الغارات الأمريكية التي استهدفت مواقع للميليشيات الإيرانية والموالية لها و “حزب الله” العراقي قرب الحدود مع العراق، تزامنًا مع دخول 3 شاحنات محملة بالأسلحة إلى “هنكارات” في المنطقة.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية قد أعلنت عن الضربات التي استهدفت مواقع، وتم تدمير 9 هنكارات بـ 7 صواريخ قرب الحدود السورية-العراقية، في 28 شباط الفائت، حيث قللت من حجم الخسائر في تلك الضربات وأعلنت عن مقتل عنصر واحد من تلك الميليشيات، بعد دخول 3 شاحنات محملة بالصواريخ إلى داخل الأراضي السورية.

وفي سياق ذلك يؤكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، على مقتل 22 عنصرًا من ميليشيا “سيد الشهداء” وميليشيات موالية لإيران.

والمفارقة إذا ما كانت الحكومة الإيرانية وميلشياتها تسرح وتمرح كما يحلو لها في الأراضي السورية وتقوم بتجنيد الآلاف من الشبان والرجال السوريين خلال العقوبات المفروضة عليها.. فماذا ستفعل بعد رفع العقوبات الاميركية عنها ؟

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد سلط في تقريره، أواخر شباط الفائت، على التواجد الإيراني برفقة ميليشياتها في تلك المنطقة التي تفوق مساحتها مساحة لبنان، انطلاقاً من البوكمال عند الحدود السورية – العراقية وصولاً إلى التبني مروراً بالميادين ومدينة دير الزور بالإضافة لانتشارها ضمن مناطق متداخلة عند الحدود الإدارية مع محافظة حمص.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول