بعد أيام من ترحيل الحكومة التركية لنحو 150 لاجئ سوري بشكل تعسفي.. وزير الداخلية التركي “صويلو” برفقة وفد تركي يزور مخيمات النازحين في الداخل السوري

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان عن وصول وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” برفقة وفد تركي إلى مخيمات اللاجئين في منطقتي باتبو وكللي قرب أتستراد إدلب – باب الهوى بالقرب من النقاط التركية، تأتي الزيارة بعد نحو أسبوع من ترحيل الحكومة التركية لنحو 150 لاجئ سوري من أراضيها مجبرين بشكل تعسفي إلى سوريا.

وفي 31 يناير/ كانون الثاني المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن السلطات التركية رحلت عددا من السوريين من مدينة اسطنبول إلى سوريا عبر معبر”باب السلامة” في ريف حلب
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن عدد المرحلين قسرياً من تركيا يبلغ نحو 150 شخصًا، جلهم يحملون بطاقات الحماية المؤقتة “الكيملك” والبعض منهم يحمل إذن عمل وإقامات رسمية، وعدد آخر يدرس في الجامعات التركية
وبحسب أحد الشبان، فقد عمدت قوات الأمن التركي خلال اعتقالهم إلى ضربهم وإهانتهم ومن ثم إجبارهم “مكرهين” على توقيع قرار الترحيل إلى سوريا

وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم بها السلطات التركية بترحيل لاجئين سوريين من أراضيها فقد سبق وأن أجبرت الكثير على الترحيل بحجة عدم امتلاك بطاقة الحماية المؤقتة “الكيملك” أو لمخالفات معينة لا تستوجب ترحيلهم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد