بعد أيام من تعزيز قوات النظام مواقعها.. شهيد وجرحى مدنيون بقصف بري على مدينة عفرين 

27

 

محافظة حلب: استشهد مواطن أصيب 8 آخرون بينهم أطفال وامرأة، جراء سقوط قذائف صاروخية على الأحياء السكنية بمدينة عفرين التي تسيطر عليها الفصائل الموالية لتركيا بريف حلب الشمالي، فيما هرعت سيارات الإسعاف لتفقد المواقع والأبنية التي تعرضت للقصف، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية إضافية حتى الآن.
ويأتي ذلك، بعد أيام من وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى المنطقة، حيث رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان بتاريخ 14 نوفمبر الجاري/تشرين الثاني، دخول تعزيزات  عسكرية كبيرة إلى مناطق ريف حلب الشمالي المتاخمة لخطوط التماس مع الفصائل الموالية لتركيا.
وتضمنت التعزيزات دبابات وناقلات جند وجنود ومواد لوجستية، تتبع التعزيزات إلى كتيبة المدرعات في الفرقة الثالثة، حيث دخلت تباعاً وسط إجراءات أمنية مشددة.
مصادر المرصد السوري أكدت بأن قوات النظام ستنتشر على طول خطوط التماس مع الفصائل الموالية لتركيا في ناحية شيراوا بريف عفرين.
ويعتبر الرتل هو  الرابع من نوعه الذي يصل المنطقة منذُ بدء التصعيد الإعلامي التركي والحديث عن عملية عسكرية تستهدف مناطق تواجد وسيطرة القوات التركية في ريف حلب الشمالي.