بعد أيام من حملة أمنية لـ”قسد”.. ملثمون يطالبون المحال التجارية في بلدة “الكبر” بدفع الزكاة لتنظيم “الدولة الإسلامية”

26

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، بأن 6 ملثمين على دراجات نارية جابوا شوارع بلدة “الكبر” وطالبوا أصحاب المحال التجارية بضرورة دفع ما وصفوه بـ”الزكاة” لصالح تنظيم “الدولة الإسلامية”.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد، في 12 يناير/كانون الثاني، مظاهرة لأهالي قرية الكبر بريف دير الزور احتجاجا على الإهانات بحق الأهالي والسرقات التي طالت منازلهم أثناء مداهمة القرية بحثاً عن مطلوبين لها، حيث اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية 4 شبان.
وجرى تبادل لإطلاق نار بين عناصر “قسد” والأهالي أثناء المظاهرة، ما أسفر عن مقتل شاب وإصابة 4 آخرين وإصابة عنصر من قوات “قسد”، ليتوجه الأهالي بعدها إلى مقرات “قسد” وحرق  مقر قوات الدفاع الذاتي بعد أن فر العناصر منها. وكانت قوات HAT التابعة لقوات سوريا الديمقراطية نفذت على أثر ذلك حملة كبيرة على القرية، حيث تمركزت على أطراف ومداخل القرية. وأثناء تشييع الأهالي جثمان القتيل، توجه الأهالي إلى عناصر “قسد” وجرى تبادل لإطلاق النار أصيب على أثره شاب، فيما شنت “قسد” حملة مداهمات واعتقالات واسعة في القرية.