بعد أيام من خضوعه لـ”التسوية”.. استـ ـشهاد طالب جامعي تحت وطاة التعـ ـذيب في أقبية الأمن العسكري بحمص

محافظة حمص: وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد الطالب الجامعي (م. ح) تحت وطأة التعذيب في فرع الأمن العسكري بمدينة حمص.
وفي التفاصيل، اعتقل الطالب الجامعي على أحد حواجز فرع الأمن العسكري بحمص، بعد أيام قليلة من خضوعه للتسوية في مدينة حمص.
وانهال عليه بالضرب، نحو 10 عناصر من الأمن العسكري، واقتادوه فاقدا للوعي إلى فرع الأمن العسكري بحمص، بأمر من رئيس الفرع المذكور وتم تعذيبه حتى فارق الحياة.
الجدير بالذكر، أن والده الشاب “جريح وطن” رفض استلام جثة ابنه وناشد رأس النظام بالاهتمام ومعرفة ملابسات الحادثة وفق القانون السوري.
يشار إلى أن لجنة “التسوية” بلغت الشاب بعد “تفييش” اسمه أنه لا يوجد بحقه أي مذكرة توقيف أو ملاحقة أمنية.
وبذلك، يرتفع إلى 96 تعداد الذين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهادهم تحت التعذيب داخل المعتقلات الأمنية التابعة للنظام السوري منذ مطلع العام 2022، من ضمنهم 2 ضباط منشقين عن جيش النظام ومقاتل في صفوف الفصائل المحلية بدرعا و 38 من أبناء الغوطة الشرقية سلم النظام السوري أوراقهم الثبوتية لذويهم في شهر شباط.