بعد إجراء المصالحة.. اسـ ـتـ ـشـ ـهـ ـاد شاب تحت وطأة الـ ـتـ ـعـ ـذيـ ـب في سـ ـجـ ـن صيدنايا

محافظة درعا: استشهد شاب في العقد الثالث من عمره، وينحدر من مدينة نوى بريف درعا الغربي، تحت وطأة التعذيب في سجن صيدنايا “سيئ الصيت” التابع للنظام، بعد اعتقال دام نحو 4 سنوات.
ووفقا للمصادر فإن الشاب منشق عن قوات النظام أجرى التسوية، ثم عاد لينضم إلى قطعته العسكرية، وبعد مضي نحو شهرين ونصف، اعتقل من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، وتم زجه في سجن صيدنايا.
وبذلك، يرتفع إلى 99 تعداد الذين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهادهم تحت التعذيب داخل المعتقلات الأمنية التابعة للنظام السوري منذ مطلع العام 2022، من ضمنهم 3 ضباط وعنصر منشقين عن جيش النظام ومقاتل في صفوف الفصائل المحلية بدرعا و 38 من أبناء الغوطة الشرقية سلم النظام السوري أوراقهم الثبوتية لذويهم في شهر شباط.