بعد إخفاء قرار براءته واحتجازه.. الشرطة العسكرية تبتز عائلة بـ 10 آلاف دولار أمريكي مقابل الإفراج عنه

محافظة حلب: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر من الشرطة العسكرية من بينهم رئيس قسم التحقيق وآخر برتبة ضابط في فرع الشرطة العسكرية بمدينة إعزاز ، أطلقوا سراح مواطن من أبناء قرية المغري بريف الباب، بعد أن احتجزوه قرابة 10 أشهر، حيث جرت مفاوضات طويلة بين ذوي المعتقل وعناصر الشرطة العسكرية المتورطين بعملية الاختطاف ، أفضت إلى الاتفاق على مبلغ 10 آلاف دولار أمريكي مقابل إطلاق سراحه.
وفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن المواطن المختطف كان قد اعتقل بتهمة سرقة الدراجات النارية، قبل نحو عشرة أشهر في مدينة إعزاز ، إلا أن المحكمة في أصدرت حكمًا ببرائته من التهم الموجهة إليه، وأصدرت قراراً بإطلاق سراحه منذ وقت، إلا أن عناصر الشرطة العسكرية المتورطين بعملية الاختطاف قاموا بإخفاء قرار المحكمة الصادر بحقه، ومحاولتهم الحصول على فدية من ذويه، حيث تم اقتياده إلى قرية ميدانكي في ناحية شران بريف عفرين والتفاوض مع ذويه للحصول على الفدية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد