المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد إرغام أصحاب المحال على إغلاقها من قبل “الأسايش والشبيبة الثورية”.. مظاهرة لاستذكار “شهداء قسد” في مدينة الدرباسية

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: “لا نريد أن نرى أي محل مفتوح، الكل ينضم إلى المظاهرة” بهذه العبارات وعبر مكبرات الصوت، أجبرت قوى الأمن الداخلي “الأسايش” و “الشبيبة الثورية” أصحاب المحال التجارية على إغلاقها في مدينة الدرباسية، والخروج بمظاهرة لاستذكار “شهداء قسد” على حد وصفهم، وتأتي المظاهرة في ظل انتشار وباء كورونا ضمن مناطق الإدارة الذاتية وعموم الأراضي السورية، وسط استياء شعبي من الأهالي على خلفية المظاهرات والتجمعات التي تنظمها “الإدارة الذاتية” في ظل انتشار فيروس “كوفيد – 19” وعدم وجود أي إجراءات احترازية.

وكان المرصد السوري رصد في الأول من الشهر الفائت، مظاهرة حاشدة خرجت في بلدة الدرباسية الواقعة بريف الحسكة، رفضاً لاتفاقية “بغداد- اربيل” وذلك بعد دعوة من الإدارة الذاتية التي نظمت المظاهرة، حيث جرى قبلها توجيه نداءات عبر مكبرات الصوت بضرورة إغلاق جميع المحال في البلدة بشكل إجباري إلى حين انتهاء المظاهرة، الأمر الذي شكل استياءًا شعبياً عارماً ولاسيما مع عدم اتخاذ التدابير الوقائية ضد فيروس كورونا المستجد، حيث تفرض الإدارة الذاتية حظراً كاملاً ضمن مناطق نفوذها وتطالب المواطنين بضرورة الالتزام بالتدابير، إلا ان تنظيم الإدارة لمظاهرة ضربت بعرض الحائط جميع تلك التدابير مع تفشي الوباء في المنطقة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول