بعد إصابة أحد عناصرها باستهداف بري.. قوات النظام تقصف مواقع بريفي حلب وإدلب

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، إصابة عنصر في قوات النظام قنصاً على يد هيئة “تحريرالشام” في قرية قبتان الجبل غربي حلب، لترد قوات النظام باستهداف محيط المنطقة بالقذائف الصاروخية، على صعيد متصل، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة، مناطق في قرى سفوهن والفطيرة وفليفل، بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية وحجم الأضرار المادية حتى الآن.
يتزامن ذلك، مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع الروسي في سماء جبل الزاوية وشرق إدلب.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثقوا، أمس، مقتل عنصر من فصائل “الفتح المبين” بقصف بري نفذته قوات النظام على ريف حلب الغربي، ضمن منطقة “بوتين- أردوغان”.
كما شهدت منطقة “بوتين-أردوغان” قصفا مدفعيا عنيفا، نفذته قوات النظام والميليشيات الموالية لها ولروسيا بعد منتصف ليل السبت-الأحد، استهدف محيط بلدة النيرب شرقي إدلب، ومناطق أخرى في قرى سفوهن والبارة وفليفل والفطيرة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.