المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد إصابة 100 عنصر من قوات النظام بكمائن وهجمات تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية حمص.. مقاتلات روسية تستهدف مواقع التنظيم في عموم البادية و حشودات عسكرية لقوات النظام في بادية دير الزور

 

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تناوب 6 مقاتلات روسية على استهداف مواقع يتحصن بها مقاتلو تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية عند مثلث حماة – حلب – الرقة، حيث استهدفت الطائرات الروسية بنحو 15 ضربة جوية مواقع التنظيم في البادية، يأتي ذلك بالتزامن مع وصول حشودات عسكرية كبيرة لقوات النظام والمسلحين الموالين لها إلى بادية الميادين الشرقية، للبدء بتنفيذ حملة تمشيط بحثًا عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” المنتشرة في المنطقة، فجر الغد.

وفي الـ 29 من آذار/مارس، نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مصادر للمرصد السوري لحقوق الإنسان أفادت من داخل مشفى تشرين العسكري في العاصمة دمشق، بأن المشفى استقبلت خلال الثلاثة أيام الأخيرة، نحو 100 مصاب من عناصر ومسلحين موالين لقوات النظام، جميعهم أُصيبوا بكمائن وألغام تنظيم “الدولة الإسلامية” أثناء قيامهم بعمليات تمشيط بحثًا عن خلايا التنظيم في البادية الممتدة منطقة السخنة، وصولًا إلى بادية تدمر في ريف حمص الشرقي، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن غالبية المصابين تعرضوا لحروق من الدرجة الأولى، فضلًا عن تعرض الكثير من منهم لبتر في الأطراف، مصدر طبي من داخل مشفى تشرين العسكري الواقع في الجهة الشمالية الشرقية من محافظة دمشق في منطقة برزة، قال للمرصد السوري، بأن المشفى علقت استقبال المصابين بشكل مؤقت نتيجة امتلاء أسرة المشفى بالمصابين الذين سقطوا خلال ثلاثة أيام فقط، بالإضافة إلى تحويل الحالات الباردة من المصابين إلى باقي المشافي الحكومية في العاصمة .

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان،في الـ 26 من آذار/مارس الحالي، أن 7 عناصر من الميليشيات الموالية للنظام قُتلوا، وجرح 3 آخرين، بهجوم لتنظيم “الدولة الإسلامية” استهدف مواقع الميليشيات، مساء أمس الأول، في بادية عقيربات بريف حماة الشرقي، يأتي ذلك في ظل النشاط المتواصل و المتصاعد لتنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية عند مثلث حماة – حلب – الرقة.

في حين، بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا وفقاً لإحصائيات وتوثيقات المرصد السوري، 1381 قتيلا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ149 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب. كما وثّق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز والعشرات من الرعاة والمدنيين الآخرين بينهم أطفال ونساء في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 867 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول