بعد إعدامات مدينة إدلب، المخابرات العسكرية تنفذ إعدام جماعي لمعتقلين في جسر الشغور وعشرات الشهداء والجرحى في غارات على المدينة

أكدت مصادر متطابقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن عناصر قسم المخابرات العسكرية في مدينة جسر الشغور بمحافظة إدلب، أعدموا 23 معتقلاً قبل انسحابهم من منطقة المشفى الوطني في جنوب غرب المدينة.

يشار إلى أن 15 شاباً ورجلاً عثر على جثامينهم في معتقل تابع للمخابرات العسكرية في مدينة ادلب، قال مقاتلون أن المخابرات العسكرية أعدمتهم قبل طردها من المدينة، التي سيطرت عليها جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وحركة أحرار الشام الإسلامية وتنظيم جند الأقصى ولواء الحق وجيش السنة وفيلق الشام وأجناد الشام في الـ 28 من شهر آذار / مارس الفائت.

على صعيد متصل استشهد وجرح عشرات المواطنين بينهم مقاتلون، جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في وسط مدينة جسر الشغور، التي سيطرت عليها الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) قبل ساعات.