بعد إعلان التهدئة…طائرتان حربيتان تستهدفان مدينة جسر الشغور وتقتلان طفلين شقيقين وتصيبان آخرين بجراح

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: خرج عشرات المواطنين في بلدة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، وطالب المتظاهرون فيها الفصائل بالتوحد وانتقدوا إجراءات بعض الفصائل وتصرفاتها تجاه المدنيين، بحسب نشطاء من البلدة، أيضاً قصفت طائرتان حربيتان بـ 5 ضربات مناطق في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، حيث استهدفت أماكن في مناطق البريد والمشفى وسكن المعلمين ومناطق أخرى وسط جسر الشغور، ما أسفر عن استشهاد طفلين اثنين شقيقين دون الـ 18، ومعلومات عن إصابة عدة أشخاص، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، وأبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن طائرات استطلاع رافقت الطائرتين الحربيتين خلال تنفيذ الضربات التي استهدفت مناطق في جسر الشغور.

 

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد نشر منذ عدة ساعات، أنه من المنتظر أن تبدأ، تهدئة تشمل كامل الأراضي السورية، وستمتد التهدئة من الساعة الواحدة من بعد ظهر اليوم الأربعاء  الـ 6 من شهر تموز / يوليو والذي يصادف أول أيام عيد الفطر، وتستمر حتى 72 ساعة قادمة، بحيث تشكل كامل المحافظات السورية، وتعد هذه التهدئة، الأولى من نوعها منذ بدء العمليات العسكرية داخل الأراضي السورية.