بعد إغلاق معبر”التايهة” لمدة ثلاثة أيام.. قوات النظام تعاود افتتاح المعبر الذي يربط بين مناطقها ومناطق سيطرة قوات مجلس “منبج العسكري” شرقي حلب

 

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوات النظام أعادت افتتاح معبر “التايهة” بعد إغلاقه بشكل كامل لمدة ثلاثة أيام، ويربط معبر “التايهة” بين مناطق سيطرة النظام السوري في مدينة حلب ومدينة منبج بريف حلب الشرقي الخاضعة لسيطرة قوات “مجلس منبج العسكري”

وأشار المرصد السوري في وقت سابق من اليوم، إلى أن الأمن الدخلي “الأسايش” لاتزال تحاصر مناطق نفوذ النظام السوري في كل من مدينة الحسكة ومدينة القامشلي، لليوم 20 على التوالي، ويختلف شكل ووضع الحصار بين الحسكة والقامشلي، ففي الأولى يتواجد النظام السوري ضمن بقعة جغرافية صغيرة وهي منطقة “المربع الأمني” وأجزاء من مناطق أخرى بمدينة الحسكة، وتفرض الأسايش هناك حصاراً كاملاً حتى على المدنيين وتمنع دخول وخروج أي أحد وأي بضائع ومواد لهناك، أما في مدينة القامشلي فالوضع يختلف نظراً لتواجد النظام السوري بمناطق أوسع وأشمل من الحسكة، ويتواجد النظام في القامشلي ضمن كل من حي حلكو وحي الطي والمطار والمشفى الوطني ومنطقة خلف السكة والمربع الأمني وأحياء أخرى فيها، ولا تسيطر على المناطق أنفة الذكر جميعها بصورة تامة، بل تتشارك مع الأمن الداخلي بكثير فيها كحلكو والطي وطريق المطار وغيرها، وتفرض الأسايش في القامشلي حصارا على أجهزة النظام فقط بينما المدنيين يتحركون بحرية تامة ويقتنون احتياجاتهم بحرية كبيرة لكن بكميات محدودة خشية تهريب المواد إلى النظام المحاصر.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد