بعد إفشال هـ ـجـ ـوم الرقة..خـ ـلايـ ـا “الـ ـتـ ـنـ ـظـ ـيـ ـم” تحاول اغـ ـتـ ـيـ ـال رئيس مجلس دير الزور المدني

محافظة دير الزور: أقدم مسلحون مجهولون يرتدون الزيّ المدني، يعتقد أنهم ينتمون لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، على إطلاق النار بشكل مباشر على المدعو “محمد الرجب ” رئيس مجلس دير الزور المدني، في منطقة الحاوي في بلدة الحصان بريف دير الزور الغربي، وذلك أثناء ذهابه إلى المجلس، دون إصابته، في حين شهدت المنطقة استنفاراً لقوى الأمن الداخلي “الأساييش” و”قسد”، وسط توتر يسود في المنطقة.
وتستغل خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” حالة الاحتقان الشعبي في دير الزور، ولا سيما بعد إحباط الهجوم من قبل القوى الأمنية التابعة لـ قسد” في الرقة، في حين تزايد نشاط الخلايا خلال الفترة الأخيرة في دير الزور، عبر استهداف حواجز أمنية لـ “قسد”، إلى جانب استهداف قادة ضمن مجالس العسكرية والمدنية في دير الزور.
وبذلك، يكون المرصد السوري قد أحصى 204 عملية قامت بها مجموعات مسلحة وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2022، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر148 قتيلا، هم 54 مدني بينهم سيدتان وطفل، و93 من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية، وقيادي في التنظيم.
الجدير ذكره أن العمليات آنفة الذكر، لا تشمل عملية “سجن غويران” والخسائر الفادحة التي شهدتها.