بعد إنهاء ابنها حياته منتحراً.. سيدة تنهي حياتها شنقاً بظروف غامضة بريف الحسكة

1٬095

محافظة الحسكة: أقدمت سيدة على الانتحار، شنقا بظروف غامضة، داخل منزلها في قرية العصفورية التابعة لبلدة تل تمر شمالي غربي الحسكة، دون معرفة أسباب ودوافع الانتحار.

ويشار إلى أن السيدة أنهت حياتها بعد مضي 5 شهور على إقدام ابنها على الانتحار شنقاً.

ويعيش السوريون أوضاعا إنسانياً صعبة، بسبب الظروف التي تمر بها البلاد، فضلاً عن الضغوطات النفسية والأوضاع الاقتصادية وغيرها.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصد بتاريخ 16 كانون الأول الجاري، إقدام شاب عشريني على الانتحار شنقاً بواسطة حبل، بسبب الظروف القاسية والضغوطات النفسية التي يعيشها، وذلك في منزله ببلدة الدحلة شرقي دير الزور ضمن مناطق سيطرة “قسد”.