بعد احتجاجات.. إضراب عام عن التدريس في مجمع الشدادي التربوي ضمن مناطق “الإدارة الذاتية”

محافظة الحسكة: أعلنت الكوادر التدريسية في مجمع الشدادي التربوي بريف الحسكة الجنوبي، عن بدء إضراب عام عن التدريس في مدينة الشدادي تنديداً بانخفاض قيمة الرواتب الشهرية، وللمطالبة بتزويد المدارس بالمستلزمات من أجل إكمال العملية التعليمية فيها.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد خرج العديد من المدرسين والمدرسات في مجمع الشدادي التربوي بوقفة احتجاجية معلنين توقفهم عن التدريس حتى يتم تلبية جميع مطالبهم، والتي كان من ابرزها زيادة الرواتب الشهرية لتتلائم مع ارتفاع أسعار المواد الأساسية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار قبل قليل، إلى ان العديد من المدرسين والمدرسات في مجمع الفرات التربوي ببلدتي أبو حمام والكشكية بريف دير الزور الشرقي، شاركوا في وقفة احتجاجية رفضاً للمنهاج التعليمي الجديد الذي وضعته “الإدارة الذاتية” في شمال شرق سوريا،وطالبوا بزيادة رواتب المدرسين الشهرية، والتي تبلغ قيمتها حالياً نحو 260 ألف ليرة سورية، أي ما يعادل 57 دولار أمريكي فقط.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المشاركين في الوقفة الاحتجاجية طالبوا أيضاً بتعيين حراس للمدارس، وصرف رواتب عقود الأمومة، كما طالبوا “هيئة التدريس” التابعة “للإدارة الذاتية” بالتوقف عن توزيع المنهاج الجديد في دير الزور من أجل عودة التلاميذ لمدارسهم، حيث يرفض الأهالي إرسال أطفالهم إلى المدارس بسبب فرض المنهاج الجديد على المدارس.
وهدد المدرسون بتصعيد الاحتجاجات في حال عدم الاستجابة لمطالبهم، مطالبين منظمة “اليونيسيف” بالتدخل لمنع تغيير المنهاج التعليمي باعتبار أن جميع المدارس تعتمد مناهج المنظمة منذ عدة سنوات.