بعد احتجاجات للمطالبة باسترداد ممتلكاتهم.. قيادي في فصيل “ملكشاه” يهدد الأهالي بالقتل وتعبئة جثثهم بالأكياس

محافظة حلب: هدد القيادي في فصيل الملك شاه المدعو “أبو سليمان الديري”، الأهالي الذين خرجوا يوم أمس الجمعة في احتجاجات سلمية وسط مدينة الباب بريف حلب الشرقي للمطالبة باسترداد ممتلكاتهم المغتصبة من قبل فصيل الملك شاه بقوة السلاح.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن القيادي توجه إلى منازل بعض الأهالي على طريق الباب- الراعي، ممن خرجوا يوم أمس ضد فصيله لاسترداد ممتلكاتهم، وهددهم بقطع ساق الشاب وتركيب ساق بلاستيكية له.
كما هدد باقي الأهالي بتقطيع جثثهم ووضعها في أكياس بلاستيكية، وذلك في حال خرجوا مرة أخرى في احتجاجات مماثلة، وبعد تعرضهم للتهديد تقدم المواطنين بشكوى لدى الشرطة العسكرية ضد القيادي.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد يوم أمس الجمعة، تجمع العشرات من المدنيين بالقرب من دوار السنتر وسط مدينة الباب بريف حلب الشرقي، احتجاجاً على استيلاء قيادات من فصيل “الملك شاه” على العشرات من منازل المدنيين في مدينة الباب بقوة السلاح منذ نحو 3 سنوات.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الاحتجاجات الغاضبة خرجت بالأمس بعد فقدان الأهالي الأمل، باسترداد أملاكهم عبر القضاء، بالرغم من تقديمهم شكوى لدى القضاء في مدينة الباب على مر أربعة سنوات ضد قيادات فصيل “الملك شاه”، إلا أنهم لم يتمكنوا في استرداد أملاكهم، بالرغم من وجود أمر قضائي باستلام أملاكهم، إلا أن قيادات فصيل الملكشاه ترفض حتى اللحظة إخلاء المنازل وتسليمها إلى أصحابها.
على صعيد متصل، هدد الأهالي بالتصعيد السلمي، والخروج في مظاهرات بشكل دوري إلى حين تمكنهم من استرداد كافة ممتلكاتهم المغتصبة من قبل فصيل الملك شاه بقوة السلاح، منددين بعدم تحرك الشرطة العسكرية وفصائل “الجيش الوطني” لتنفيذ قرارات القضاء والذي يقضي بضرورة تسليم الأملاك الى أصحابها