بعد اختطافه.. أهالي يعثرون على جثة مواطن في ريف درعا الشرقي

محافظة درعا: عثر أهالي على جثة مدني مقتول على الطريق الواصل بين بلدتي الكحيل والطيبة شرقي درعا، وذلك بعد اختطافه من قبل مسلحين مجهولين.
وينحدر القتيل من قرية براغ في منطقة اللجاة شرقي درعا، ولم يسبق أن انضم لأي تشكيل عسكري.
ويأتي ذلك على وقع انتشار الفوضى والانفلات الأمني المستشري في عموم محافظة درعا.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 268 استهدافا جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 223 شخص، هم: 113 من المدنيين بينهم سيدتين و5 أطفال، و88 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و11 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، وعنصر سابق بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و3 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.