بعد اختطافه من قِبل مجهولين.. العثور على قيادي بـ”الفرقة 20″ الموالية لتركيا مقتولاً في مدينة إعزاز شمالي حلب

 

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: عُثر على جثة قيادي ضمن “الفرقة 20” الموالية لتركيا، مقتولاً ومرمياً ضمن أحد “صرافات الصرف الصحي” بمدينة إعزاز شمالي حلب، وذلك بعد اختطافه من قِبل مجهولين من مدينة إعزاز يوم أمس.

وكان المرصد السوري قد وثّق في 27 يناير/كانون الثاني، مقتل قيادي بـ”فيلق الشام” الإسلامي الموالي لتركيا، متأثراً بجراحه جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته في مدينة جرابلس شرقي حلب، حيث أشار المرصد السوري إلى أن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة يستقلها قيادي في “الجيش الوطني” الموالي لتركيا وعائلته، على طريق النهر في مدينة جرابلس شرقي حلب، مما أدى إلى إصابة القيادي بجروح خطيرة، وإصابة اثنين من أفراد عائلته.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد