بعد اسبوع من إصابته برصاص “الجندرما”.. استشهاد شاب في مستشفيات القامشلي متأثرًا بجراحه

محافظة الحسكة: استشهد مواطن في مستشفى خاص بالقامشلي، متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في 29 ديسمبر الفائت، أي قبل أسبوع، جراء استهدافه من قبل الجندرما التركية قرب قرية بانوكيا التابعة لناحية معبدة (كركي لكي)، أثناء قيامه برعي الماشية في محيط القرية.
ويدين المرصد السوري لحقوق الإنسان، استمرار اعتداءات الجندرما التركية بحق المواطنين السوريين قرب الحدود السورية-التركية.
وكان نشطاء المرصد السوري قد رصد، في 29 ديسمبر، إصابة مواطن من ريف معبدة (كركي لكي) بريف الحسكة بجروح خطيرة، جراء استهدافه من قبل الجندرما التركية قرب قرية بانوكيا، أثناء قيامه برعي الماشية في محيط قرية بانوكيا التابعة لناحية معبدة (كركي لكي)، ونقل على إثرها إلى مستشفى لتلقي العلاج.
وبحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان، بلغ تعداد المدنيين السوريين الذين استشهدوا برصاص قوات “الجندرما” منذ انطلاق الثورة السورية إلى 498 مدني، من بينهم 90 طفلاً دون الثامنة عشر، و 45 مواطنة فوق سن الـ18.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد