بعد استشهاد عدد من الجرحى والعثور على جثامين مفقودين ….التفجير الأكبر في مدينة اعزاز يودي بحياة 70 شخصاً على الأقل

21

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 70 على الأقل عدد الأشخاص الذين استشهدوا وقضوا يوم أمس الأول السبت الـ 7 من كانون الثاني / يناير من العام 2017، ووثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان، جراء تفجير صهريج مفخخ استهدف مقر “المحكمة الشرعية” في مدينة اعزاز الواقعة بالريف الشمالي لحلب، بالقرب من الحدود السورية – التركية، ومن ضمن المجموع العام للخسائر البشرية، 24 من مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية وحرس المحكمة، بالإضافة لخمسة من أعضاء المحكمة ولجانها القانونية، إضافة لسبعة أشخاص نازحين من العراق ، و8 آخرين لا يزالون مجهولي الهوية إلى الآن، في حين أن الـ 31 المتبقين هم مواطنون مدنيون من بينهم 5 أطفال دون سن الـ 18، وجاء هذا الارتفاع بعد العثور على جثث مفقودين في منطقة التفجير بالإضافة لاستشهاد مواطنين متأثرين بإصابتهم جراء التفجير، وعدد الشهداء لا يزال مرشحاً للارتفاع لوجود جرحى ومفقودين وبعض الجرحى في حالات خطرة، حيث تعد هذه أعلى حصيلة للخسائر البشرية في مدينة اعزاز جراء تفجير عربة مفخخة فيها.