بعد استشهاد نحو 10 أشخاص يوم أمس.. جولة جديدة من الاستهدافات البرية المكثفة تشهدها منطقة “بوتين-أردوغان”

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، تجدد الاستهدافات البرية في أرياف اللاذقية وإدلب وحماة، حيث قصفت قوات النظام مناطق في فليفل والفطيرة وسفوهن والبارة وكفرعويد وكنصفرة وبينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، في حين شهدت محاور التماس بسهل الغاب شمال غربي حماة وكبانة بجبل الأكراد شمال اللاذقية، استهدافات متبادلة بالقذائف والرشاشات الثقيلة، بين فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.
المرصد السوري كان قد وثق استشهاد مواطنة وشاب جراء سقوط قذائف صاروخية أطلقتها الفصائل على مناطق في قرية نبل الخطيب ومنطقة جورين الخاضعتين لسيطرة قوات النظام بريف حماة الغربي.
كما وثق المرصد السوري مجزرة ارتكبتها مقاتلات روسية في ريف جسر الشغور غربي إدلب صباح أمس الجمعة، تسببت باستشهاد 7 أشخاص بينهم 4 أطفال أشقاء فضلًا عن إصابة 11 آخرين بينهم 8 أطفال.