بعد استشهاد وإصابة نحو 65 مدنياً يوم أمس.. الهدوء الحذر يعود إلى منطقة “بوتين – أردوغان”

36

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان هدوءًا حذراً يسود منطقة “بوتين – أردوغان” منذ ما بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين وحتى اللحظة في ظل تردي الأحوال الجوية والأمطار الغزيرة التي تشهدها المنطقة، كما يتخلل الهدوء الحذر استهدافات متبادلة بالقذائف والرشاشات الثقيلة على محاور التماس في ريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل ومجموعات جهادية من طرف آخر، بينما تغيب طائرات النظام وروسيا عن أجواء المنطقة منذ مساء أمس، وفي السياق ذاته ارتفع عدد الشهداء في مدينة أريحا إلى 13 بينهم مواطنة و3 أطفال، وذلك جراء استهداف طائرات النظام الحربية للأحياء السكنية ومدرسة ومسجد وروضة أطفال داخل مدينة يوم أمس الأحد.