بعد استشهاد 10 مواطنين في منطقة “الضامن التركي”.. قوات النظام تتسلل إلى مواقع الفصائل على محور بريف إدلب

استهدفت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” بالرشاشات الثقيلة، مجموعة من قوات النظام، إثر محاولة الأخيرة التسلل نحو مواقع الفصائل في محور سان شرقي إدلب، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية حتى الآن.
على صعيد متصل، قصفت قوات النظام المتمركزة بالحواجز المحيطة قرى الفطيرة وفليفل وسفوهن وحرش بينين بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي ومحور كبانة بجبل الأكراد شمالي اللاذقية.
ويأتي ذلك، بعد يوم شهدت المنطقة قصف مكثف استهدف المناطق السكنية والمخيمات في منطقة “الضامن التركي”.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثقوا، أمس، استشهاد 10 مواطنين، من ضمنهم رجل استشهد باستهداف قوات النظام لورشة قطاف زيتون في كفرلاته بجبل الزاوية، و9 بينهم سيدة وأطفال بالقصف على مخيمات تقع غربي مدينة إدلب.
كما قصفت قوات النظام أكثر من 20 قرية وبلدة في أرياف إدلب وحلب وحماة ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، فيما استهدفت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” بالصواريخ مواقع قوات النظام رداً على قصف الأخيرة لمناطق سكنية ومخيمات للنازحين.