بعد استهداف الأتراك لمروحية للقوات الروسية.. الأخيرة تستقدم تعزيزات عسكرية إلى قاعدتها في ريف الحسكة

52

محافظة الحسكة: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استقدام القوات الروسية تعزيزات عسكرية، عصر اليوم، قادمة من عين عيسى إلى القاعدة الروسية في منطقة “المباقر” شمال تل تمر في ريف محافظة الحسكة، وتتألف تلك التعزيزات من عربات عسكرية مغطاة بشوادر ومصفحات.
ويأتي ذلك، عقب استهداف القوات التركية لطائرة مروحية روسية في أجواء المنطقة ذاتها.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، أمس، قصفاً صاروخياً نفذته قوات النظام، للمرة الأولى، على نقاط ومواقع للقوات التركية والفصائل الموالية لها في القاسمية ومحاور أخرى بريف تل تمر، دون معلومات عن خسائر بشرية، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن القصف جاء بأوامر روسية بعد محاولة الاستهداف التي تعرضت له مروحية روسية في أجواء المنطقة قبل ساعات من قبل القوات التركية، كما يذكر أن هذه المرة الأولى التي تقوم قوات النظام بالرد على الأتراك والفصائل منذ سيطرة الأخير على ما يعرف بمنطقة “نبع السلام” في تشرين الأول 2019.
المرصد السوري نشرأمس، أن القوات التركية استهدفت بصاروخ مضاد للطائرات مروحية روسية أثناء تحليقها في أجواء  قرية الدردارة شمالي تل تمر بريف الحسكة، دون أن تتمكن من إصابتها، لتقوم المروحية الروسية بإطلاق “بالونات حرارية” والانسحاب من أجواء المنطقة، تزامن ذلك مع قصف صاروخي مكثف نفذته فصائل “الجيش الوطني” على قرية الدردارة.