بعد استهداف “المقاومة الإسلامية” لقاعدة الشدادي.. قوات أمريكية تعيد انتشارها في قاعدتين عسكريتين في ريف الحسكة

1٬351

أعادت القوات العسكرية “الأمريكية والأجنبية مع العاملين معهم من السوريين” انتشارها في قاعدة الشدادي ومركز استراحة وزير التي تضم قاعدة أمريكية وقرب مقر إقامة قيادات “قسد” شمالي الحسكة.
ووفقا للمصادر فقد انتشر الجنود مع آليات عسكرية في محيط القاعدتين، بعد استهداف قاعدة الشدادي بالصواريخ من قبل “المقاومة الإسلامية”.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، أن قذائف صاروخية سقطت في محيط القاعدة الأمريكية قرب مدينة الشدادي جنوب الحسكة، تزامنا مع سماع أصوات صفارات الإنذار مصدرها القاعدة الأمريكية، وسقطت القذائف بشكل عشوائي في محيط القاعدة، ورجحت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن “المقاومة الإسلامية في العراق” أطلقتها من جهة العراق.
وشهدت قاعدة خراب الجير بريف الحسكة وصول تعزيزات عسكرية كبيرة عبر طائرات الشحن، وبلغ عدد الطائرات 13 منذ التصعيد على القواعد الأمريكية، على خلفية الحرب الإسرائيلية على غزة.
واستأنفت المجموعات المدعومة من إيران في العراق وسورية هجماتها المتصاعدة على قواعد التحالف الدولي داخل الأراضي السورية، في إطار حملة الانتقام لغزة، بالتصعيد برا وجوا