بعد استهداف حواجز قوات النظام.. الأخيرة تفرج عن شابة بعد ساعات من اعتقالها

286

محافظة درعا: أفرجت قوات النظام عن شابة بعد ساعات من اعتقالها من قبل الأجهزة الأمنية في مبنى الهجرة والجوازات بالعاصمة دمشق.

وتسبب اعتقال الشابة باندلاع اشتباكات عنيفة في ريف درعا، بين مجموعات محلية من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى.

وتصاعدت وتيرة الاشتباكات المسلحة في درعا بين مجموعة من الأهالي والفصائل المحلية من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى.

وهاجم مسلحون محليون مفرزة لشعبة المخابرات العسكرية في مدينة نوى بريف درعا الغربي.

وفي مدينة إنخل، استهدفت الفصائل بالأسلحة الثقيلة ” آر بي جي” عربة عسكرية مصفحة لقوات النظام على حاجز الطيرة، وتزامنا مع الاشتباكات قصفت قوات النظام محيط مدينة إنخل بالمدفعية الثقيلة.

كما استقدمت تعزيزات عسكرية إلى مناطق الاشتباكات، وسط قطع الطريق بين مدينة إنخل وجاسم شمالي درعا.

واليوم، دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، بين فصائل محلية من جهة، وقوات النظام السوري المتمركزة في الحواجز من جهة أخرى، في مدينة إنخل بريف درعا، بعد انقضاء المهلة التي منحت لقوات النظام للإفراج عن سيدة معتقلة بدمشق.

وتوعدت الفصائل المحلية في مدينتي إنخل وجاسم، النظام السوري بالتصعيد في حال رفضه مطالبهم بعد منحه ساعتين لإطلاق سراح السيدة التي اعتقلت صباح اليوم في مبنى الجوازات بدمشق.

وطوقت الفصائل المحلية المركز الثقافي الذي يتخذه أمن الدولة التابعة للنظام مقراً لهم في مدينة إنخل بريف درعا الشمالي، وهددت الفصائل بالتصعيد في المنطقة، إذا لم يتم إطلاق سراح الشابة التي اعتقلتها الأجهزة الأمنية في مبنى الهجرة والجوازات في العاصمة دمشق لأسباب مجهولة.